يعاني بعض الأشخاص من ظهور جزء كبير من اللثة عند الابتسام، أو الضحك، مما قد يزيد من الشعور بالحرج، واهتزاز الثقة بالنفس، وتسمى هذه الحالة بالابتسامة اللثوية. وفي هذا المقال سنتعرف على أسباب الابتسامة اللثوية وكيفية علاجها.

تجربتي مع الابتسامة اللثوية – ما هي؟

في الواقع، لا يوجد تعريف دقيق للابتسامة اللثوية، إلا أنه يُطلق على الابتسامة هذا المصطلح عند ظهور اللثة مع الابتسام، أو الضحك، وتختلف من شخص لآخر، إذ قد تتأثر بما يلي:

  • شكل وطول الأسنان.
  • الطريقة تحرك الشفاه عند الابتسامة.
  • زاوية الفك، بالمقارنة مع باقي تفاصيل الوجه.

وبوجه عام، ظهور بضعة مليمترات من اللثة أثناء الابتسامة، يمكن اعتبارها ابتسامة لثوية. وإذا كنت أن ابتسامتك من هذا النوع (الابتسامة اللثوية)، يمكنك ترتيب موعد مع الطبيب لفحص أسنانك ومعرفة أسباب الابتسامة اللثوية، وتحديد الأسلوب العلاجي المناسب.

أسباب الابتسامة اللثوية

ترتبط أسباب الابتسامة اللثوية بمشاكل تتعلق بكل من الأسنان أو اللثة نفسها أو الشفاه أو الفك، وفيما يلي بعض التفاصيل:

المشاكل المتعلقة بالأسنان

  1. كون الأسنان صغيرة للغاية، وقد يكون ذلك بسبب الوراثة أو بسبب تآكل الأسنان.
  2. اندفاع الأسنان العلوية للأمام بصورة أكثر من اللازم، بدلًا من أن تطبق على الأسنان السفلية.

مشاكل متعلقة باللثة

قد تنمو اللثة بصورة مفرطة على الأسنان كنتيجة لما يلي:

  • التنفس عن طريق الفم.
  • عدم الاهتمام بنظافة الفم.
  • الاستخدام المطول لبعض الأدوية، مثل أدوية الضغط، أو أدوية علاج الصرع، أو مثبطات المناعة.

وهذا يشير إلى وجود مساحة كبيرة من الأسنان مخفية أسفل اللثة.

مشاكل متعلقة بالشفتين

قد تكون العضلات المحيطة بالشفاه قوية جدًا لدرجة تجعلها تسحب الشفة لأعلى بصورة أكبر من اللازم عند الابتسام،

مما يكشف مساحة كبيرة من اللثة، والأسنان، أو قد يكون الشفة العلوية قصيرة للغاية رغم أن طول الأسنان، وحجم الفك طبيعيين، مما يسبب أيضًا الابتسامة اللثوية.

مشاكل متعلقة بالفك

يعاني الكثير من الأشخاص من الابتسامة اللثوية وبروز الفك العلوي، إذ يكون الفك العلوي أطول من اللازم، مقارنة بحجم الوجه وأنسجة الشفة اللازمة لتغطية اللثة.

إقرأ ايضاً: اسباب التهاب اللثة

طرق علاج الابتسامة اللثوية

بعد أن تعرفنا على أسباب الابتسامة اللثوية يتساءل البعض عن علاج الابتسامة اللثوية طبيعياً في المنزل عن طريق بعض الأساليب المتداولة بين العديد من الأشخاص،

والتي تتضمن بعض التمارين، إلا أنها ليست مثبتة علميًا، وينبغي التوجه لطبيب الأسنان لتحديد الأسلوب العلاجي المناسب، وفيما يلي أشهر الأساليب العلاجية المقترحة:

أساليب غير جراحية

تتمثل الطرق غير الجراحية في الآتي:

  • تقويم الأسنان:
    يتم تركيب تقويم الأسنان بشكل معين لمدة معينة، حيث يعمل على إعادة الأسنان لموضعها الصحيح، وبالتالي تحسن الابتسامة اللثوية.
  • حقن البوتوكس:
    يتم حقن الشفة العليا بحقن البوتوكس التي تعمل على إرخاء العضلات، ولكنه إجراء مؤقت، وتستمر نتائجه لبضعة أشهر فقط.

العلاج الجراحي

يتم اختيار العلاج الجراحي المناسب وفقًا لحالتك ورؤية الطبيب كما يلي:

  • علاج الابتسامة اللثوية بالليزر:
    إذ يتم استخدام الليزر في قص الجزء الذي يغطي الأسنان من اللثة.
  • جراحة الفك العلوي:
    يتم اللجوء لهذا النوع من الجراحة لبعض الحالات التي تعاني من بروز جزء كبير من عظام الفك، وذلك عن طريق طبيب متخصص في جراحة الوجه والفكين.

وختامًا، هل تعاني من مشكلة الابتسامة اللثوية؟ شاركنا تجربتك، وكيف عالجتها.

معلومات اخرى قد تهمك

انواع ابتسامة هوليود

تبييض الاسنان بالليزر

تجميل الأسنان الأمامية