هل ترغب في تبييض أسنانك أم تلميعها؟ عَلَّك الآن تتساءل ..هل هناك فرق؟ والإجابة هي: نعم، فلكل تقنية منهم مزايا وعيوب تختلف عن الأخرى.

في مقال اليوم نتعرف بمزيد من التفصيل على الفرق بين تبييض وتلميع الاسنان من عدة نواحي، بما يتضمن المنفعة الناتجة عن استخدام كل تقنية، والأضرار التي تسببها، فهلم بنا إلى الفقرة الأولى.

الفرق بين تبييض وتلميع الاسنان حسب التعريف والفوائد

لا شك أن جميعنا يتمنى أسنانًا صحية براقة وجميلة، لهذا فنحن نلجأ إلى عيادة الأسنان بحثًا عن التقنية الأفضل القادرة على تحقيق ذلك المطلب، وهو ما قد يُسبب بعض الحيرة تجاه تقنيتي تبييض وتلميع الأسنان. فما الفارق بينهما؟

التقنية الأولى: تبييض الأسنان

تهدف جلسات تبييض الأسنان -كما يوحي اسمها- إلى منح الأسنان مظهر جمالي وتفتيح لونها بمقدار من 3 إلى 4 درجات عن اللون الحالي، وبالتالي تكتسب الأسنان لونًا أبيضًا براقًا. بهذا يتضح لنا أن هذه التقنية تستهدف بشكل أساسي المظهر الجمالي للفم.

فوائد تبييض الأسنان

تساعد تقنية تبييض الأسنان على:

  • تعزيز ثقة الفرد بنفسه.
  • الحفاظ على صحة الفم، فهذا الإجراء يتطلب تنظيف الأسنان أولًا وعلاج بعضًا من مشاكلها.
  • إضفاء إشراقة على الأسنان.

التقنية الثانية: تلميع الأسنان

أما تقنية تلميع الأسنان فتهدف إلى إضفاء لمعان على طبقة مينا الأسنان مع إزالة التصبغات السوداء الموجودة على الأسنان والناتجة من شرب المشروبات المنبهة مثل الشاي والقهوة بالإضافة إلى المشروبات الغازية.

فوائد تلميع الأسنان

تتعدد فوائد تلميع الأسنان لتشتمل على الآتي:

  • الحفاظ على صحة الفم.
  • منع وإيقاف أمراض اللثة من التدهور بالاستعانة بتقنيات أخرى.
  • علاج التهاب اللثة وحالات العدوى، إذ تتضمن عملية التلميع التخلص من البكتيريا التي تنمو على سطح الأسنان.
  • الاكتشاف المبكر لمشاكل الأسنان، مثل: تسوس الأسنان، وسرطان الفم.

ماذا عن تنظيف الأسنان؟

هناك خدمة أخرى غير التلميع والتبييض تدعى بتنظيف الأسنان. يتمثل الفرق بين تنظيف الجير وتبييض الأسنان في أن التنظيف يزيل الترسبات الجيرية المتراكمة على الأسنان والتي تؤذي صحة اللثة والعظم بينما يعجز التبييض عن ذلك، وغالبًا ما تكون الترسبات سوداء اللون، وينبغي على المرء الخضوع لها كل 3 أو 6 أشهر.

ومن المميز أن نجد أوجه تشابه بين التنظيف والتلميع فكلتاهما تحملان بعض الفوائد للأسنان. يعد من أبرز فوائد تنظيف وتلميع الأسنان أنهما يزيلان الترسبات والصبغات المتراكمة على الأسنان بالتالي تصبح صحية وأكثر إشراقًا.

الفرق بين تبييض وتلميع الاسنان حسب الأضرار

على الرغم من الفوائد الجمّة التي تمنحها تقنيتي تلميع وتبييض الأسنان، هناك عدد من الأضرار الناتج عن تطبيقهما، وهو ما نتعرف عليه في السطور القادمة.

أضرار تلميع الأسنان

تعتبر تقنية التلميع أو التنظيف آمنة تمامًا على الأسنان، غير أنها قد تُسبب بعض الآثار الجانبية. ومن أبرز أضرار تلميع الأسنان:

  • حساسية الأسنان.
  • هيجان اللثة.

أضرار تبييض الأسنان

لا تختلف كثيرًا أضرار تبييض الأسنان عن أضرار تلميعها، فهي الأخرى قد تُسبب حساسية الأسنان وتهيج اللثة، غير أن تقنية تبييض الأسنان تعجز عن إزالة التصبغات السوداء التي تستطيع تقنية التلميع إزالتها..

الفرق بين تبييض وتلميع الاسنان من ناحية كيفية الإجراء

بعدما تعرفنا على مميزات وأضرار كل تقنية، ننتقل إلى عنوان آخر وهو: الفرق بين تبييض وتلميع الاسنان.

يتمثل الفرق بين تبييض وتلميع الأسنان في كيفية إجراء كل منهما، فمثلًا تُجرى عملية التلميع بعدة وسائل، منها:

  • تلميع الأسنان بالليزر.
  • تلميع الأسنان بواسطة أجهزة ضغط الهواء.

أما بالنسبة إلى تبييض الأسنان، فتُجرى العملية عَبْر استخدام إحدى التقنيات التالية:

  • التبييض بالجل.
  • التبييض بالليزر.
  • التبييض باستعمال نوع خاص من معاجين الأسنان.

الفرق بين تبييض وتلميع الاسنان حسب الأسعار

تُعَد التكلفة آخر الفروقات الواضحة بين تلميع وتبييض الأسنان، إذ يلاحظ السائل عن سعر تنظيف وتلميع الأسنان تباينًا كبيرًا بين سعرها وبين سعر تقنية التبييض.