تتسبب مستويات سكر الدم المرتفعة في إصابة معظم أجزاء الجسم بالعديد من الأضرار والآثار الجانبية، ومنها الأسنان التي قد تتعرض بعد فترة إلى الكسر أو السقوط، وهو ما يدفع المرضى إلى اللجوء لزراعة الأسنان من أجل استعادة ما فقدوه من أسنانهم.

هل يمكن زراعة الاسنان لمرضى السكر؟ أم أنها ستتعرض للكسر والسقوط كسابقتها؟ دعونا نتعرف على الإجابة وكافة تفاصيل الزراعة عَبر المعلومات المقدمة من أطباء مركز Guarantee Dental في السطور القادمة.

الهدف من عملية زراعة الاسنان

تهدف زراعة الأسنان إلى تعويض الأسنان المفقودة باستخدام جذور صناعية يُوضع فوقها تاج مُصنع من مادة الزيركون، التي لا يُمكن تمييز ذلك التاج عن الأسنان الطبيعية.

تُجرى العملية بعد إجراء فحص شامل على الأسنان وعظام الفك للتأكد من مدى جاهزيتها لعملية الزراعة. وفي حال لم يكن المريض يعاني من أي تشوه أو مشكلة تُعيق الإجراء، تبدأ خطوات الزراعة التي تسير على النحو التالي:

  • مرحلة الفحص وتركيب الجذر الصناعي: أولى مراحل الإجراء، وفيها يغرس طبيب الأسنان جذور التيتانيوم في فك المريض تحت تأثير البنج الموضعي. ويُترك الجذر المزروع لفترة تمتد بين ثلاث أسابيع إلى ثلاث شهور أو أكثر حسب حالة المريض من أجل التئامه مع عظام الفك جيداً.
  • مرحلة تلبيس التاج: يبدأ الطبيب هذه المرحلة بعد التأكد من التحام الجذر مع الفك، إذ يقوم الطبيب بوضع طربوش بنفس قياس ولون أسنان المريض وشكلها.
    تُجرى الجراحة بالخطوات السابقة لمن يعاني من مشكلة فقدان بعضٍ من أسنانه، لكن هل تسير الزراعة على نفس الشاكلة مع مرضى السكر؟

امكانية زراعة الاسنان لمرضى السكر

تُعد الحالات المُصابة بمرض السكري فئة خاصة تحتاج إلى المزيد من التدابير والاحتياطات عند خضوعهم لأي تدخل جراحي، لا سيما في حال إجراء عملية زراعة الأسنان.
وكي نتأكد من امكانية زراعة الاسنان لمرضى السكر دون أن تُصاب بالتلف من جديد، يحتاج المريض إلى إجراء فحص السكر التراكمي لتحديد نسبة الجلوكوز في الدم، فإن تطابقت نتيجة الفحص مع المعدلات الطبيعية فلا مشكلة من إجراء الزراعة، لكن إن ارتفعت نسبة سكر الدم فلا بد من استشارة طبيب الباطنة والغدد صماء أولاً لضبط معدل السكر في الدم، ومن ثَم إجراء العملية.

ما بعد زراعة الاسنان لمرضى السكر

بعد خضوع مريض السكر إلى عملية زراعة الأسنان، ينبغي عليه اتباع عدة تعليمات، أهمها مراجعة الطبيب دورياً للكشف عن الزرعات وحالتها، بالإضافة إلى الابتعاد عن كافة العوامل والمؤثرات التي تخل بنسب الجلوكوز في الدم، من أجل الوقاية من التعرض لأضرار الزراعة.

اضرار زراعة الاسنان لمرضى السكر

من أشهر الأضرار التي يمكن أن يتعرض لها مرضى السكري بعد التدخلات الجراحية المختلفة هي صعوبة التئام الجرح وشفائه، والتي قد تُعَرِض المريض إلى العديد من المضاعفات، منها تلف الأنسجة مكان الجراحة نتيجة عدم وصول الدم إليها بالقدر الكاف، أو إصابة اللثة بالالتهابات الشديدة التي قد تؤثر على نتائج العملية.

لذلك -كما ذكرنا- ينبغي التأكد أولًا من الحفاظ على نسبة سكر الدم طبيعية قبل الخضوع ﻷي جراحة.