تُشَكِل الابتسامة اللثوية عبئًا على أصحابها؛ فاللثة تكون ظاهرة بصورة أوضح من حالتها الطبيعية، الأمر الذي يؤثر على جمال الإبتسامة، لذلك فأنه ليس من الغريب أن يبحث الكثيرون عن طرق علاج الابتسامة اللثوية بشتى الوسائل، فما هي تلك الوسائل؟

الليزر والفيلر وغيرهما.. كم عدد طرق علاج الابتسامة اللثوية؟

مما لا شك فيه أن الجميع يبحث عن جمال المظهر خاصة الوجه.. إلا أن الاختلاف بيننا وبعضنا البعض هو نوع العيوب التي نرغب في تحسينها حتى يصير جمالنا متكاملًا لا يشوبه شائبة.

ومن أهم عوامل الجمال الابتسامة الرائعة مثل ابتسامة هوليود التي تتشكل بفضل مظهر الأسنان واللثة وعضلات الوجه، وهو العنصر الجمالي الذي يتأثر بالسلب في حال المعاناة من مشكلة الابتسامة اللثوية، وهي المشكلة التي تظهر عند وجود بعض أنواع الخلل في الأسنان، مثل:

  • قصر الشفة العلوية.
  • بروز غير طبيعي للأسنان الدائمة.
  • نشاط مفرط لعضلات الوجه المسؤولة عن الابتسامة.
  • نمو أنسجة اللثة أكثر من اللازم فتصير غزيرة وسميكة وتغطي جزءًا كبيرًا من الأسنان.

من المميز انه باختلاف سبب ظهور اللثة أكثر من اللازم عند الابتسامة فإن هناك طرق عديدة يمكنها إصلاح ذلك وتحسينه.

أشهر ثلاث طرق لعلاج الابتسامة اللثوية في مصر

تنقسم طرق علاج الابتسامة اللثوية في مصر إلى قسمين:

العلاج بدون جراحة

عند التساؤل عن كيفية معالجة الابتسامة اللثوية بدون جراحة نجد أن هناك وسائل عديدة تستخدم لتحقيق هذا الغرض، من أهمها:

علاج الابتسامة اللثوية بالتقويم

كثيرًا ما نلجأ إلى تركيب التقويم لـ علاج مشاكل الأسنان، لهذا فلا عجب أن نرى البعض يستحسن العلاج بالتقويم إن كان السبب فيها ظهورها هو نمو الأسنان الدائمة بصورة غير صحيحة أو غير مناسبة.

من خلال علاج الابتسامة اللثوية بـ تركيب تقويم الاسنان تعود الأسنان إلى شكلها الطبيعي ويتوارى جزء كبير من اللثة عن الأنظار.

العلاج بالبوتوكس أو الفيلر

قد يلجأ البعض إلى العلاجات التجميلية الغير جراحية مثل البوتوكس أو الفيلر للعلاج.

يساعد البوتوكس على الحد من النشاط العضلي في منطقة الشفة العليا، الأمر الذي يساعد على إخفاء الجزء الظاهر من اللثة.

وقد تُستخدم حقن الفيلر أيضًا لعلاج نفس المشكلة عن طريق تعديل شكل الشفة العليا بما يساهم في إخفاء اللثة الظاهرة.

طرق العلاج بالجراحة

الوسائل السابقة كانت تشرح كيفية الحل بدون الحاجة إلى التدخل جراحيًا. وعلى الرغم من نجاحها في تحقيق ذلك إلا أن البعض منها ذو تأثير مؤقت، لهذا قد يلجأ أطباء الاسنان فى مصر إلى استخدام الطرق الدائمة وهي الطرق الجراحية، ومن أبرزها:

علاج الابتسامة اللثوية بالليزر

لا يخفى على أحد منا دور الليزر في إصلاح وتسهيل العديد من المجالات الطبية، ومن بينها علاج الابتسامة اللثوية بالليزر الذي حقق نتائج سريعة ومبهرة.

يهدف معالجة هذه المشكلة في مصر باستعمال الليزر إلى إزالة أنسجة اللثة الزائدة والتي تغطي الأسنان، ويُنصح بهذا العلاج لاولئك الذين يشكون من كثافة غير طبيعة في نسيج اللثة.

علاج الابتسامة اللثوية طبيعيا

تُعَد الوسائل السابقة هي الأشهر استخدامًا لتحسين مظهر الابتسامة، ومع ذلك فالبعض يحاولون المعالجة طبيعيًا دون اللجوء لأي طريقة مما سبق ذكرهم،

وهو في الغالب أمرًا لا يُمكن تحقيقه. وقد ذكر بعض الأفراد أنهم لاحظوا تحسنًا في شكل ابتساماتهم بعد ممارسة تمارين يوجا الوجه، وهو أمر غير مؤكد علميًا.

إقرأ ايضاً: الفرق بين تلبيس الأسنان وابتسامة هوليود

تجربتي مع الابتسامة اللثوية

يقول أحد الأفراد عن تجربته مع الابتسامة اللثوية:” كنت أخجل كثيرًا من الضحك والابتسامة عندما أقابل أناسًا جددًا لا أعرفهم، فاللثة كانت تظهر بصورة مبالغ فيها لهذا لجأت إلى أطباء الأسنان بحثًا عن حل لهذا الأمر”.

يستكمل قائلًا: “عندما زرت الطبيب داخل افضل مركز اسنان اتضح لي ان الابتسامة اللثوية كان سببها بروز الأسنان الدائمة وهذا ما جعل الطبيب يرشح لي تركيب التقويم الذي جعل تجربتي تنتهي على خير ما يرام”.

تعرفنا في هذا المقال على  أشهر وسائل علاج الابتسامة اللثوية في مصر، يمكنكم الاطلاع على المزيد من المعلومات بمطالعة مدونتنا.